ديسمبر 9, 2022

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

تأييدا ومناصرة للإسكان اللائق والمستدام و الميسور التكلفة..انطلاق منتدى الإسكان في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

كتبت /مقبولة نور الدين

القاهرة (21 نوفمبر 2022) – انطلق المنتدى الأول للإسكان في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في نسخته الأولى، اليوم في العاصمة المصرية القاهرة والذي تم تحت رعاية وزارة الإسكان المصرية وتستمر فعالياته لثلاثة ايام. حيث سيناقش فيه أصحاب المصلحة تحديات الإسكان المستمرة، بما في ذلك السكن العشوائي، وارتفاع عدد اللاجئين، وارتفاع مستويات الفقر والتهميش بسبب (كوفيد-19)، ودور المنطقة في العمل المناخي بعد مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالتغير المناخي وذلك مع تحديد 10 جلسات حضورية و5 جلسات افتراضية، ومن المتوقع ان يجذب المنتدى أكثر من 500 مشارك.

هذا الحدث، والذي يعد جزء من سلسلة عالمية من منتديات الإسكان في مناطق مختلفة من العالم، تنظمه “هابيتيت فور هيومانيتي الدولية”، برعاية مالية مقدمة من مؤسسة هيلتي. من بين المتحدثين المتميزين، ليلى إسكندر، وزير ة البيئة المصرية السابقة، وميمونة محمد شريف، المدير التنفيذي لبرنامج موئل الأمم المتحدة، والمدير التنفيذي لمؤسسة هابيتيت جوناثان ريكفورد.
يمثل منتدى الإسكان الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فرصة فريدة لمناقشة التحديات والفرص المتعلقة بالإسكان والسكن العشوائي في جميع أنحاء المنطقة. “لتحقيق إسكان أكثر استدامة وشاملة وبتكلفة معقولة، مما يجب على جميع الجهات الفاعلة وأصحاب المصلحة المختلفين في القطاع العمل معًا ” هذا ما ادلى به باتريك كاناجاسينجهام، المدير التنفيذي للعمليات في “هابيتايت فور هيومانيتي الدولية”، خلال كلمته الافتتاحية.
بناءً على الزخم والشراكات التي تم إنشاؤها كجزء من منتديات الإسكان الإقليمية والوطنية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي عقدت في مصر والأردن ولبنان خلال الشهر الماضي ، “هابيتيت فور هيومانيتي” تطلق مركز خبراء الاسكان المدني في الشرق الأوسط وشمال افريقيا أو UHPH : منصة مفتوحة لـ تبادل ونشر المعرفة وأفضل الممارسات المتعلقة بالإسكان والقضايا الحضرية في جميع أنحاء المنطقة، بحيث سيوفر المركز لممارسي المهنة والباحثين فرصًا للاجتماع والمشاركة في مناقشات تعاونية بانتظام وتحديد الإجراءات الملموسة حول قضايا الإسكان والتنظيم المدني لتوليد الابتكار والتطور و ايضاً التأثيرفي المنطقة.
علّق كاناجاسينجهام “يلعب الإسكان دورًا مهمًا في المجتمعات القوية والمستقرة. إن الهدف النهائي لبرنامج MENA UHPH هو التأثير على جودة وحجم الإسكان والسياسات الحضرية في المنطقة، بما يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة والأجندة الحضرية الجديدة”.
واستنادًا إلى تجربة منصة UHPH في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، التي تم إطلاقها في عام 2015، يستكشف برنامج هابيتييت فور هيومانيتي حاليًا شراكات مختلفة مع الجهات الفاعلة الإقليمية الرئيسية، بما في ذلك المنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات الأكاديمية والقطاع الخاص.
حول “هابيتيت فور هيومانيتي”
انطلاقاً من الرؤية القائلة بأن كل شخص يحتاج إلى مكان لائق للعيش فيه، بدأت هابيتيت فور هيومانيتي في عام 1976 كجهد شعبي ضمن قاعدة جماهيرية في جنوب جورجيا، تطورت منظمة الإسكان المسيحية منذ ذلك الحين لتصبح منظمة عالمية رائدة غير ربحية تعمل في المجتمعات المحلية في خمسين ولاية ضمن الولايات المتحدة وفي أكثر من 70 دولة .تمد هابيتيت فور هيومانيتي يد المساعدة للعائلات والأفراد الذين تحتاج منازلهم الى اعادة تأهيل أو بناء أو تحسين. أما مالكي منازل هابيتات فيساعد المتطوعين في بناء منازلهم وتتوفر لهم قروض عقارية ميسرة. يمكن للجميع المساعدة من خلال الدعم المالي أو التطوع أو مناصرة قضية السكان لتحقيق الثبات والاستقرار والاعتماد على الذات التي تحتاجها الأسر لبناء حياة أفضل لهم. نحن نمكّن من خلال السكن اللائق. لمعرفة المزيد، قم بزيارة موقع: Habitat.org.