يوليو 17, 2024

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

“الحياة نيوز” تتضامن مع الفنان أحمد فهمي ضد الصحافة الصفراء

نسرين رمزي

قامت إحدي المواقع الفنية بهجوم حاد على الفنان أحمد فهمي، دون سبب واضح، بل وتطاول نفس الموقع بالإساءة إلى رموز الفن ووصل الأمر إلى نشر أخبار كاذبة عن نجوم راحلة قدمت للفن الكثير .

وعلى الفور تضامن أهل الفن والصحافة الهادفة مع النجم المحبوب أحمد فهمي وأصدر الكثير منهم بيانات تتضامن فيها مع فهمي ومن ضمن هذه البيانات ننشر لكم بيان الأستاذ إبراهيم أبو زكري والذي قال :

“طلباتك أوامر في مقاطعة الموقع المسيئ للفنانين .. ابني الغالي ومتعاطف معك ومع الفنان الغالي أحمد فهمي واحترامًا لفنانينا .. واحترامًا لمن يقدمون لنا البهجة علي شاشتنا واحترامًا للفن المصري بكل أجياله .. واحتراماً لمصر رائدة وراعية الفنون ورائدة الصحافة العربية والمصريين .. واحترامًا لميثاق الشرف الصحفي والإعلامي .. واحترامًا للتاريخ الكبير لنا في الصحافة .. واحترامنا للأقلام الشريفة .. واحترامنا لنقابة الصحفيين التي علمتنا الدفاع عن الحق فقط .، واحترامنا للكوادر الصحفية التي علمتنا القيم والأخلاق والدفاع عن المظلوم .. واحترامنا للقلم الذي سخر للإصلاح وليس لإيذاء البشر .. واحترامنا للأقلام التي تبني الأخلاق والإنسانية وليست للأقلام المزيفة .. ونقدم باسمي ولتاريخ الصحفي الإعتذار للفنان أحمد فهمي .. ونقول له الشجرة المثمرة فقط التي تقذف بالطوب .. وأن لم تكن رمزا ما هاجمك أي قلم .. فانت قيمة لك في قلوب الملايين الكثير .. وزوبعة تأخذ وقتها وتنتهي باْذن الله فلا تحزن وخليها علي الله ونحن جميعا معك .

ونشر الفنان أحمد فهمي عبر حسابه على “فيس بوك” هذا البيان :

“بشكر كل زمايلى و كل أصحابى و الجمهور و الصحفيين الشرفاء اللى بيمثلو الأغلبية على المساندة و الوعى و الجدعنة و الرجولة ستات و بنات قبل الرجالة كمان … آخر التطورات .. النقيب المحترم د أشرف ذكي طلب التدخل لإدارة الملف عن طريق النقابة و أنا لسه نازل من عنده … والله العظيم والله العظيم أنا معايا حاجات تخلص المعركة حالًا بس أنا عمرى ما هدير معاركى بشكل حقير احتراما للبلد المحترمة اللى أنا عايش فيها و المؤسسات المحترمة اللى بتديرها… للحديث بقية”

ومن موقع “الحياة نيوز” نقول أن الفن رسالة، والصحافة رسالة، ولابد أن يكملوا مع بعض هذه الرسالة، وليست محاربة نجوم الفن الكبار الذين قدموا للفن الكثير حتى توفاهم الله، رحمة الله عليهم جميعاً .

ونحن نؤيد  الصحافة النزيهة بعيداً عن الأهواء الشخصية، والصحفي الكبير بفعله وليس بسنه واسمه، والموقع المحترم  بقيمة ما ينشره للقراء من رسائل هادفة، وليس بحجم التريند أو الحصول على مزيد من المال لمهاجمة الرموز .