يوليو 18, 2024

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

الجامعة المصرية الروسية تُفعل بروتوكول المركز القومي للبحوث

كتب  ماهر بدر
أعلن الدكتور شريف فخرى محمد عبدالنبى، رئيس الجامعة المصرية الروسية، أنه تم توقيع بروتوكول تعاون بين الجامعة والمركز القومى للبحوث، التابع لوزارة التعليم العالى والبحث العلمى، برئاسة الدكتور حسين درويش مصطفى القائم بأعمال رئيس المركز، وذلك إتفاقاً مع سياسة الدولة فى النهوض بالبحث العلمى، وفى إطار حرص الجامعة على نقل وتبادل الخبرات العلمية والعملية ودعم الأنشطة البحثية، والإرتقاء بالعملية التعليمية، وتفعيل أنشطة البحث العلمى التطبيقية بالجامعة، بدعم من الدكتور محمد كمال السيد مصطفى رئيس مجلس أمناء الجامعة، وبحضور الدكتور عز الدين عبدالعزيز حسن عميد كلية الفنون التطبيقية بالجامعة.
أكد رئيس الجامعة المصرية الروسية، أن البرتوكول يهدف إلى التعاون المشترك فى كافة المجالات العلمية والبحثية ، وأن الجامعة تسعى لتحقيق أقصى استفادة للجانبين من خلال هذا التعاون، خاصة فى مجال التدريب للطلاب أثناء المراحل الدراسية وتفعيل البرامج التدريبية المتخصصة وتبادل الطلاب والعلماء والخبراء وأعضاء هيئة التدريس، وإقامة المؤتمرات وورش العمل وتنظيم الندوات والحلقات الدراسية.. معرباً عن سعادته بتوقيع هذا البروتوكول مع المركز القومى للبحوث؛ كأكبر مركز للبحث العلمى والتطوير بمصر.
فى ذات السياق، أوضح الدكتور عز الدين عبد العزيز حسن، عميد كلية الفنون التطبيقية بالجامعة المصرية الروسية، أن البروتوكول يُساهم فى خدمة المجتمع وتنمية الإقتصاد القومى، بجانب تبادل الخبرات بين الجامعة والمركز فى كافة المجالات العلمية والبحثية والتكنولوجية وغيرها من المجالات؛ بما يخدم “رؤية مصر للتنمية المستدامة ٢٠٣٠”.. لافتاً أن البروتوكول سيوفر تجربة تعليمية فريدة ومُتكاملة لطلاب الكلية، وسيساهم فى ربط التعليم والدراسة بالتدريب العملى بما يُسهم فى توسيع أفق الطلاب.
أشار عميد كلية الفنون التطبيقية بالجامعة المصرية الروسية، أن بروتوكول التعاون يتيح تبادل الخبرات والإستشارات الفنية والعلمية لدى الطرفين، ويساهم فى تعظيم الإستفادة من المعامل البحثية.. موضحاً أن البروتوكول سيُصقل من خبرات الطلاب لتأهيلهم لسوق العمل من خلال تطوير المهارات الفنية التطبيقية لديهم، فضلًا عن تنمية مهاراتهم البحثية والإبتكارية.
حضر توقيع البروتوكول كلاً من: “الدكتور ممدوح معوض نائب رئيس المركز للشئون العلمية والبحثية للتعاون العلمى والتطبيقى بين المؤسستين، عدد من عمداء المعاهد بالمركز، عدد من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة، وبمشاركة الدكتور محمد لطفى أستاذ كيمياء وتكنولوجيا السليليوز والورق والاخشاب بقسم السليليوز والورق بمعهد بحوث الصناعات الكيماوية والمنتدب للتدريس فى قسم التصميم الداخلى والأثاث فى كلية الفنون التطبيقية بالجامعة المصرية الروسية، والدكتور مؤنس عبد الحكم أستاذ بقسم بحوث الزجاج بالمركز والمنتدب للتدريس بقسم الزجاج فى كلية الفنون التطبيقية بالجامعة المصرية الروسية”.