يونيو 21, 2024

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

النسخة الرابعة من “الملتقى الاقتصادي الرابع حول الصناعة والتجارة والاستثمار المستدام” بمدينة الناظور- المغرب

 تحت شعار “نحو تمكين اقتصادي للمرأة الإفريقية والعربية”.
في الفترة من 12 أغسطس/ 2024 وإلى غاية 16 منه.

الجهة المنظمة
جمعية الترابط الإنساني بالمغرب –الرابطة المغربية المصرية، بالشراكة مع جهة الناظور- المغرب

تحت رعاية
ولاية الناظور(الجهة) – الحكومة المغربية – المملكة المغربية

بحضور
وزراء المجموعة الاقتصادية في المملكة المغربية
وزير الصناعة والتجارة
وزيرة الانتقال الطاقي والبيئة
وزيرة المالية والاقتصاد
وزيرة السياحة
والي جهة الناظور ومسؤولي جهات الاستثمار في الجهة وكبرى الشركات ورجال الأعمال.
مشاركون من الخارج-
ممثلون عن الحكومة الليبية
ممثلون عن العديد من حكومات الدول الأفريقية
كبرى الشركات الاستثمارية الإسبانية-
كبرى الشركات الفرنسية
كبار المستثمرين من مصر والإمارات
كبار الشركات والمستثمرين الدول الأفريقية

أهداف المشاركة في الملتقى والفرص

يعد الملتقى فرصة هامة للشركات الأجنبية والمستثمرين للتعرف على أبرز القطاعات في المغرب والتسهيلات المقدمة من الحكومة والحوافز، وكذلك الموقع الجغرافي والدول التي تربطها اتفاقيات تجارة حرة مع المغرب، والأسواق الأفريقية التي يصدر لها من المغرب، بحيث يصبح الاستثمار في المغرب غير مقتصر على السوق المحلي فقط، بل يهدف للتصدير للدول الجارة وأوروبا أيضا .

يهدف الملتقى لدعم أسس العلاقات الاقتصادية والتبادل التجاري التجاري القائم بين المملكة المغربية والدول المشاركة.

يعد الملتقى للنقاش وتناول العديد من القضايا ذات الصلة بمجال الاستثمار المستدام.
تنظيم معرض صناعي تجاري مفتوح لكبرى الشركات المغربية والعربية والافريقية.
أجنحة خاصة لعرض الفرص الاستثمارية والتسهيلات المقدمة من المغرب والعديد من الدول المشاركة.

كما يتم توقيع العديد من اتفاقيات الشراكة والتعاون في مجال التبادل التجاري بين العديد من الجهات والمستثمرين والشركات.

كما سيتم إقامة رواق خاص بشركات مغاربة العالم لإطلاعهم على الفرص الاستثمارية ببلادهم وتوثيق علاقات التبادل الاقتصادي والتجاري والاستثماري بينهم وبين مختلف الدول المشاركة.
وسيكون الملتقى فرصة لتكريم مجموعة من النساء الرائدات في مجال الصناعة والتجارة والاستثمار المستدام.
كما ستقام على هامش الملتقى زيارات ميدانية. مع فتح موائد حوارية مع ممثلي مختلف الجهات الحكومية المسؤولة عن قطاع الصناعة والتجارة والاستثمار.
إضافة إلى لقاءات “B2B”. فضلا عن القيام بزيارات سياحية لاستكشاف الخصوصية الطبيعية والثقافية لمنطقة الريف وللجهة الشرقية عموما.

التعرف على الفرص الاستثمارية التي تتوفر عليها مدينة الناظور والمنطقة الشرقية بالمغرب والحوافز المقدمة لاستثمار ناجع وفعال ذا مردودية.