يوليو 17, 2024

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

في احتفالها السنوي بالمنصورة .. ” خريجي الأزهر” تكرم المتميزين

 محمد رأفت فرج

كرمت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر الشريف بالدقهلية المتميزين والمتفوقين ممن تخرجوا علي مدار العام بالدورات التدريبية التي عقدها الفرع في التخصصات المختلفة الشرعية والتكنولوجية والإدارية والعلوم الحياتية ،فضلاً عن تكريم البراعم المشاركين في برنامج طلائع الإيمان، علي هامش احتفالها بالمولد النبوي الشريف بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بالمنصورة ،وحثت المنظمة المتدربين بضرورة التسلح المستمر بالوسطية والاعتدال لمواجهة الأفكار المتطرفة وحماية مجتمعاتنا من أخطاره.

أكد الدكتور محمد أبوزيد الأمير رئيس فرع المنظمة أن تكريم الطلاب المتميزين في ظل احتفالات مولد النبي المختار هو تكريم لنا جميعاً ،مبيناً أن أعمال وأنشطة المنظمة شيء مادي وملموس في المجتمع المصري حيث تسعي المنظمة منذ نشأتها في تفنيد الفكر المتطرف وتوعية المجتمع من الأفكار الهدامة التي أثرت في البلاد حولنا وأدت إلي هدمها وتشتيت أبنائها في شتي بقاع العالم.

كما طالب الأمير علماء الدين بضرورة بيان أهمية وقيمة الإنسان في الكون ، حيث كلَّف الله الإنسان بإعمار الأرض وبنائها، وليس تخريبها وإفسادها.

كما قدمت الدكتورة فاطمه كشك المشرف العام علي المركز الأزهري التابع لفرع المنظمة الشكر والتقدير لفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر علي جهوده المتواصلة لترسيخ منهج السلام ودعم للأنشطة المقدمة للأزهريين والعامة .

كما قدمت الشكر لمؤسسات الأزهر و أعضاء المنظمة بالدقهلية علي جهدهم في إنجاح البرامج التدريبة والثقافية والتوعوية لأبنائنا الطلاب مثل برنامج طلائع الإيمان الذي يعلم التسامح والوسطية بين الاطفال التي تبث لهم من شبكات التواصل الاجتماعي والعمل علي حمايتهم وتحصينهم ضد التعصب ، كما ساهم الفرع في تنظيم قوافل تعليم الصلاة في المراكز والقري والذي قام بتعليم ربات البيوت وسيدات المجتمع بالقري النائية طرق الصلاة وكيفية الوضوء وتعاليم الدين الصحيحة.

فيما أكد أحمد عبد الحميد مدير الفروع الداخلية بالمنظمة ان ذكري المولد النبوي الشريف هي ذكري عطرة لرسولنا ويجب أن نتعلم منها وأن تكون خير مثال نحتذي به في أخلاقنا ومعاملاتنا ونهذب سلوكنا وأن نعمل جاهدين علي الاقتداء بالسلوك النبوي و مكارم الأخلاق وحسن التعامل مع الغير .
كما أكد عبد الحميد علي أن منهج الأزهر الشريف هو سلوك سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم من مكارم الاخلاق وعدم التعصب ونبذ الفكر المتطرف والعنف، مطالباً مؤسسات المجتمع المدني التعاون فيما بينها لخدمة المجتمع متسلحين بالوسطية والاعتدال لمواجهة الأفكار المتطرفة لحماية مجتمعاتنا من تلك الأفكار الهدامة .

كما تناولت الدكتورة ناهد يوسف رزق عميدة كلية الدراسات الإسلامية بالمنصورة في كلمتها كيفية الاستفادة من السيرة النبوية حيث أن ميلاد رسول الإنسانية غير مجري التاريخ ونفع به الأمة، فكان ميلاده فتح وبعثه ، فتح الله به قلوباً صماء وأعين مغلقة.