يوليو 18, 2024

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

“وحيدة أنا” بقلم عايدة محمود

 

وحيدة أنا في بحور بلا شطآن
تضربني أمواج الأيام القاسية
ويحطم قيود صدري ألم قابع خلف أشواك النسيان

قد أكون مازلت أحتفظ بنقاء دموعي
ووسط ضجيج العالم مازلت أحتفظ بمكاني الوردي
مازلت أرى بقلبي ابعد بكثير من حدود عيوني

أمتلك روح متعبة وشرايين ممزقة
وجنون بعقلي يعبث كثيرا بأفكاري
فلم تعد غرفتني دافئة ولا ورود مزهرتي منمقة

أبحث عن شعاع قمر قد غاب في ليلة باردة
وأركض وأركض خلف ومضة أمل تتواري خلف النافذة
وأهرب من حب قد يحرقني بنار جاوية

أصمت وفي الصمت كل العبارات تقال
فلم أعد أؤمن أن الجرح يداويه العتاب
وبرغم اليأس أيقنت أنه مازال هناك أمال

فقدت السكن وحضن الأمان وتاهت خطواتي كثيرا
ولكني أعدت اكتشاف نفسي وجوهري
وعرفت أن الإلم قد يصنع أعظم فنان

أخط كلماتي حزينة أحيانا ومتمردة أحيانا
أرتشف الأمل أحيانا وأرتمي في حضن اليأس أحيانا
وبين الأحزان والأحلام شريدة أنا ووحيدة

كم من سهام الغدر قد أصابت قلبي الضعيف
ولكني دفنت جراحي في أعماقي المهجورة
وشجرتي حتما ستزهر بعد قسوة ليالي الخريف

سأهجر واحة أحزاني وسأغلق جرحي للابد
وسأرحل عن أوطان العشق المجهول
فالحب لوعة وألم ولقاء وفراق
وكم في ليالي الفراق نزفت قلوب العاشين

سأرحل بعيدا بعيدا لعل البعد يشفي جراح السنين
عرفت إني مهاجرة بلا محالة عن دورب الحب
وأن خطواتي يوما سأخذني إلي حدود الشفق الأحمر
لأنرك آخر ما تبقي من روحي هناك