يوليو 17, 2024

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

رئيس نقابة البترول يرفض اتهامات نواب البحيرة التي طالت العاملين بقطاع البترول

عصام النجار

رد محمد جبران، رئيس النقابة العامة للبترول ونائب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، على اتهامات النواب التى طالت قطاع البترول والعاملين به بجلسة مجلس النواب بالأمس قائلا “اتركوا قطاع البترول وشأنه فماذا تعرفون عن قطاع يعمل ليل نهار في ظروف عمل قاسية فعمال البترول، حققوا إنجازات يعجز اي قطاع في الدولة أن يحققها”.
جاء ذلك في أول رد من رئيس النقابة على النائب أحمد العرجاوى والذى وجّه اتهاما لقطاع البترول بالفساد، والنائب عمر حمروش الذى اتهم شركة أنابيب البترول بالتقصير في عملها في واقعة قرية المواسير مطالبا بإقالة رئيسها ومحاكمته.

وأضاف “جبران”، أن قطاع البترول يقدم شهداء للعمل في كل وقت ولا ننسى أنه القطاع الوحيد الذى لم يتوان عن الوقوف مع أركان الدولة المصرية، فبعد أحداث يناير رفض عمال البترول ترك مواقع الإنتاج حتى ينعم الشعب المصرى بوصول المنتجات البترولية لجميع اطياف الشعب.

وتابع أنه يتم توصيل الغاز لأكثر من مليون و٢٥٠ ألف منزل ومنشأة سنويا وبدون إجازات ويتم تقسيط ثمن التوصيل بمبالغ زهيدة بواقع ثلاثين جنيها شهريا لمساعدة المواطن المصرى ولتخفيف العبء الملقى على كاهله، كما يتم تطوير جميع المعامل وشركات التكرير وسداد جميع مستحقات الشركات الأجنبية، بالإضافة إلى توفير العملة الصعبة للاقتصاد المصرى من خلال الاكتشافات الأخيرة، حيث تم الاكتفاء الذاتي في الغاز ووقف الاستيراد والبدء في التصدير مما أدى إلى توفير ثلاثة مليارات دولار سنويا لخزينة الدولة المصرية.

واستطرد جبران قائلا “السادة النواب عمال قطاع البترول سيدافعون عنه فارفعوا ايديكم عنه، ونحن نعلم ما هو سبب هجومكم على القطاع فكفي توغلا على قطاع يعلم ما يفعل ولديه الكفاءات والخطط اللازمة لاحتواء كافة الأزمات”.
وأضاف جبران، أن وزير البترول وجميع القيادات تعمل لساعات طويله تصل لأكثر من ١٧ ساعة يوميا حتى ينعم الشعب المصري بالاستقرار، فأي فساد تتكلمون عنه نحن نعرف نواياكم وكلنا مستائين من طلباتكم المستمرة لقطاعنا.

وأكد جبران، رفضه بشدة ما تناوله النواب قائلا إذا كان لديهم قضية فساد حقيقيه فليذهبوا بها إلى النيابة، فنحن لا نتستر على الفساد، اما إلقاء الاتهامات بدون أدلة من أجل تحقيق الشهره الاعلاميه فهذا مرفوض تماما وسنقف جميعا خلف قيادتنا للدفاع عن قطاعنا.

واختتم جبران، مناشدا هؤلاء النواب بالسعي لتأمين مثل هذه المناطق التي يمر منها خطوط المواد البترولية للحفاظ على أرواح المواطنين ومدخرات الدولة من السرقة، ومطالبا لهم بأن يعملوا جاهدين على تعديل القانون بتوقيع عقوبات شديدة ورادعة على سارقى المنتجات البترولية أفضل من الكلام فيما لا يعرفون وليعلموا أن منظومة قطاع البترول وعامليها قادرين على التصدي لأي تغول على قطاعهم.