مايو 27, 2024

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

النائب سمير رشاد ومنتدى وحدة “مناهضة العنف ضد المرأة” بجامعة المنيا

انتصار شاهين

شهد النائب الدكتور سمير رشاد أبو طالب ، عضو مجلس النواب عن دائرة سمالوط ، شمال المنيا ، افتتاح وحدة مناهضة العنف ضد المرأة بكلية الحقوق جامعة المنيا، بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة، وصندوق الأمم المتحدة للسكان ، المنتدى الأول للوحدة بعنوان “تعزيز دور وحدات الجامعات المصرية الحكومية من أجل مناهضة العنف ضد المرأة”

يأتى ذلك برعاية من الدكتور مصطفى عبدالنبي عبد الرحمن رئيس الجامعة، والدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة، والدكتور حسن سند عميد كلية الحقوق ومدير وحدة مناهضة العنف ضد المرأة بالجامعة.

كما شهد افتتاح المنتدى الدكتور مصطفي عبد النبي رئيس جامعة المنيا ، و الدكتور محمد جلال حسن نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور أبو بكر محيي الدين، نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، وسناء السعيد عضو مجلس النواب ورئيس لجنة الحقوق السياسية بالمجلس القومي للمرأة،والنائب مجدي ملك والنائب توحيد تامر نواب دائرة سمالوط ، والدكتورة مرفت موسي عضو مجلس النواب عن ملوي ، ومحمد صلاح ممثل صندوق هيئة الأمم المتحدة للسكان، وضيوف الجامعة من جامعات أسيوط والمنصورة وبني سويف، ولفيف من عمداء كليات جامعة المنيا، ووكلائها وأعضاء هيئة التدريس والطلاب.

فيما أشاد النائب الدكتور سمير رشاد بمجهودات كلية الحقوق لكفائتهم وتنظيمهم الجيد لتلك المؤتمر ، الذي لاقي اعجاب الجميع ، متمنيا لهم دوام التوفيق والرقي .

وأضاف ” أبو طالب ” أن افتتاح المنتدى جاء بعد خطوات جادة ومنظمة وسعي دوؤب في نشر التوعية بقضايا المرأة ومناهضة كافة أشكال العنف ضدها سواءً داخل أسوار الجامعة أو خارجها، والقضاء على الظواهر التي تتنافى مع ديننا وعادتنا وتقاليدنا ضد من هن نصف المجتمع ومشاركات في تربية النصف الآخر” .

واشار أبو طالب ، أن الكلية نظمت تلك المؤتمر تنفيذًا للرؤية الاستراتيجية الوطنية 2030 التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لتمكين المرأة ومكافحة العنف ضدها.

وشهد المنتدى على هامشه العديد من الجلسات التي تناقش مجموعة من المحاور تتمثل في المحور القانوني والطبي والاجتماعي والديني والرياضي إلي جانب تنظيم عروض مسرحية ويوم رياضي وفني يتم خلاله عقد مسابقات فنية ورياضية لتحفيز الشباب من الجنسين على القيام بأنشطة تعكس مناهضة العنف ضد المرأة وثقافة تقبل الآخر.