يوليو 15, 2024

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

إغتصاب حقوق الفتاة و قتل براءتها

 

 أحمد سعيد

قتل أحلام الفتيات وطموحاتهم البريئة أصبحت كارثة تتعارض مع القانون وهذا لعدم بلوغ الفتاة السن القانوني للزواج وهذا ما يدفع الأهل للتزوير في الأوراق الرسمية أو اللجوء للعقد العرفي لإتمام هذه الجريمة التي تعد بمثابة أغتصاب لحقوق الفتاة التي تأمل في مقتدى عمرها أن تتعلم وتصبح نموذج يمثل المجتمع الذي تعيش فيه وهذا أبسط حقوقها في ذلك الأونة .

أحد الحالات ل.أ التي تحكي عن تجربة وزواجها في سن ١٤سنة وهى الآن مطلقة في سن ١٧عام ولم تحصل على أي حقوق وليس معها أوراق لا زواج ولا طلاق .

وتحكي ا.ه تزوجت وأنا صغيرة وتمت أصابتي بأضرار بالغة وخاصه في الأذن وبعدها تم طلاقي وعندي ابن يبلغ من العمر أيام وبعد مأساه استمرت معي ١٤ عام إلي أن انتهت بموقف فكاهي وأن اسير مع ابني وظن أحد الأهالي أنه أخي وليس ابني .

وانتشار هذه الظاهرة في معظم القري الريفية ومنها محافظة الجيزة التي تحتل المركز الثاني في المشاركه بهذه الكارثة و تواجد ظاهرة زواج القاصرات و إنتهاك براءة الفتيات تحت سن (18) وزواجهن من رجال أكبر منهن عمرا فالأهل يبيعون بناتهن من أجل الحصول على المال وهذه الكارثة التي تقتل أحلام الفتيات وطموحاتهم البريئة لها كثير من السلبيات والتي تؤدي إلى إذاء الفتاة نفسيا لما تتعرض له من فشل في حياتها الزوجية .

وتتكرار المأساة والأهالى تقدم على ذلك من شدة الطمع في المال وخاصة في قرية العزيزية وصقارة وبرجوان و مركز أوسيم وهوالمركز السادس بالنسبة لمراكز الجيزة وخاصة قرية برطس ..

مما دفع الأهالي والسياسيين و قيادات حزب مستقبل وطن وخاصة أمين المحافظة النائب علاء والي بالاهتمام بهذة الظاهرة وعمل ستة ورش عمل بأسلوب علمي للوصول لتوصيات تحاول تغييرة هذا الواقع الكارثي .

وقامت أمانة العلاقات العامة لحزب مستقبل وطن بالورشة رقم(٢) لحملة لا لزواج القاصرات بمركز أوسيم بحضور أمينة المرأة بمحافظة الجيزة الأستاذة الفاضلة ماجدة أمين والأستاذ عزت الخرصة أمين المجالس المحلية .

والأستاذ يوسف الزيني أمين ذوى الاحتياجات الخاصة والأستاذة إيمان ناصف عضو هيئة المكتب وذلك في مقر الحزب في أوسيم حيث قام أمين الحزب بالمركز الأستاذ محمود أبو العلا بدعوة القيادات التنفذية للمركز من مساعد رئيس المركز لشئون المرأة وممثل عن الجمعيات الأهلية ومشرفة الرائدات الريفيات ومسؤل عن الشباب والرياضة والتعليم والصحة والمحليات وغيرهم وبعض الحالات من الفتيات التى تزوجنا وهم أقل من ١٨سنة (عرفى) وانتهى هذا الزواج بالطلاق وكثير من المشاكل 
وتم خلال الورشة استعراض المشكلة وخاصة بقرية برطس وتم طرح العديد من الحلول .

واخيرا وقع الجميع على مقترح الأستاذة إيمان ناصف وأضافوا إليه مقترحات جديدة وتتميز بخصوصية مركز أوسيم وسوف يتم عرض الحلول بعد الانتهاء من الورش المحددة في مؤتمر صحفي للحد من الكارثة .