أبريل 15, 2024

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

وماتت حبيبتي

 

منيه بن خلفه

رن هاتفي علي غير العادة
اتتني منها رساله قصيرة
في وقت غريب هكذا ..
وكأنها جدا في حروفها مستعجلة.
كان الأمر لا يستحق التأجيل ..
أن في رسالتها تلك سر كبير..
شدني مضمون الرساله ..
مفادها علي النحو الآتي ..
تعال بعد الغروب بقليل
تعال حين يضبط القمر وجوده في سماء الليل .
حين تقفر الشوارع من الماره والعابرين
حين يتزين الليل بضوء الفوانيس
حين تهب نسائم الخريف ..
فتتطاير أوراق الشجر ..
وبقايا صفحات الجريد..
وتنطفئ آخر سيجارة..
تعال قبل أن يرتدي قلبي لون الحداد
تعال قبل أن القي آخر ايامي في السعاده
تعال وعني لا تتأخر ..
تعال أمام باب المقهي المعتاد..
ببدلتك السوداء.
بقميصك الابيض وزره الاسود
بحذاءك الكحلي الانيق ….
تعال ففي اللقاء رؤي للأمور بكثيره..
قالت …لا تنسي عطرك المفضل عندي ..
استوقفني طلبها الغريب هذا.
..كأنما دموعها هي التي تترجي ذهابي إليها
أريد منك آخر طلب ..باقه ورد من اللون الاسود
مع شريط رقيق ابيض..
تأثرت بهذا الطلب مع انها لا تحب هذا اللون
لا تحبذه في الورود..
لا تروق لها الزهور إلا حمراء ..
لما ياتري هذا الطلب..؟
لما أصرت علي اللون الاسود..
وكأنه آخر طلب تريده مني
آخر لقاء بها يجمعني..
آخر مره سوف تناديني حبيبي .
آخر رساله سوف تبقي ذكري منها في هاتفي.
آخر العبارات سوف تكبتها اناميلها الرقيقه
بغصه حارقه
بحزن لم اعهده فيها .
باسف عميق المدي..
لست أدري لما أنا حزين للقاءنا هذا
لما توصيني علي هديتها لي في عيد ميلادي الأخير ..
لما توصيني علي البوم صور حبنا …
ان أعيد تفاصيل حبنا فيه كل ليله
ان أتذكر وجهها البشوش كل مساء
ان أجمع اصداف البحر والمحار
ان أرسم اسمها علي الرمل .
ان اسقي زهره البنفسج المحببه عندها..
ان اترشف قهوتي في الشرفه كما كانت تعودني عليها…
ان أشرب سيجارتي مع الجريده…
قالت …
..وقالت …
وقالت ونسيت جل الكلام ….
..فقط لن انسي جملتها الاخيره ..
حبيبي سامحني لأني احببتك فوق الحب ..
حبيبي يا نبض العمر أنت.
حبيبي ياقره العين انت
حبيبي يا كل الشوق.
حبيبي يامرح السنين أنت….
…لا تتأخر …لا تنسي …وسامحني علي كل شي.
وصلت في الوقت المحدد ..
انتظرت..
..توترت..
طال الانتظار ولم تاتي حبيبتي
قيل لي أن وفاها الأجل في مفترق اللقاء ..
وماتت من ارتديت لاجلها الاسود..
…كم هي الحياه قصيره …
والشوق وحب والحنان تقبلو معي العزاء..