يوليو 18, 2024

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

إسماعيل راضي يخاطب محافظ السويس : بالعلم تبنى الأمم .. وتنهض الحضارات .. ويرتقى الإنسان

تقرير حسين بيومي

وجه إسماعيل راضي بإدارة المتابعة الفنية والتسويق والخدمات التدريبية بمجمع مراكز تدريب مهنى السويس خطاب إلى اللواء عبد المجيد صقر محافظ السويس يحمل عنوان ثلاثية التشغيل ” السويس ـ الصناعة ـ التدريب ” 

أشار فيه أنه بالعلم والصناعة والتدريب تبنى الأمم .. وتنهض الحضارات ..ويرتقى الإنسان .. موضحا أن غالبية الدول المتقدمة يكمن فيها سرهذا النجاح الذى حققته طوال عقود مضت نتيجة إهتمامها بالتعليم الفنى والتدريب المهنى للأرتقاء بالمهارات الخاصة التى يحتاجها سوق العمل .. وللحد من البطالة وتوفير فرص عمل حقيقية لأبناء مدينة السويس .


وأكد ” راضي أن محافظة السويس تعتبر من أوائل المحافظات صناعيا من حيث إتساع الصناعات وتنوعها منها على سبيل المثال لأ الحصر منطقة الصناعات الثقيلة .. والصناعات الخفيفة .. ومنطقة شمال غرب خليج السويس .. والورش الصناعية والحرفية بجانب المناطق الحرة ببورتوفيق والأدبية وعتاقة .. فضلا عن موانىء بورتوفيق والأدبية والسخنة والزيتيات .. ومشيرا إلى المناطق الصناعية القديمة من بينها شركة النصر للبترول وتصنيع البترول والتعاون للبترول وأنابيب البترول ومصر للبترول وكالتكس وسيتى غاز والبوتجاز.. إلى جانب صناعات الأسمدة والزجاج والملابس الجاهزة وبناء السفن والحديد والصلب وكافة شركات الزيوت والسمن والبتروكيماويات والكهرباء وطاقة الرياح .. ويضاف إليهم مشروع تنمية محور قناة السويس .. وما ينتظر السويس من عمالة فنيه وفرص عمل حقيقية للشركات العملاقة والمتعددة على أرض المحافظة 
وأضاف إسماعيل راضي في تقريره المرسل محافظ السويس أن من بين 5 مراكز لتدريب العمالة في السويس يأتي مركز تدريب الكفاية الإنتاجية والتابع لمصلحة الكفاية الإنتاجية والتدريب المهنى لوزارة الصناعة والتجارة .

موضحا أن المركز عبارة عن وحده خدمية حكومية قائم على خدمة الصناعة المصرية فى مجال إعداد العمالة الفنية المطلوبة بمختلف مستوياتها لسوق العمل الصناعى .


وناشد إسماعيل راضي .. محافظ السويس أن يكون مركز الكفاية الإنتاجية بالسويس تحت قيادتة بكافة إداراته والذين تم تدريبهم فى الداخل والخارج حتى تصبح محافظة السويس منارة ورائدة للعماله المدربه الماهره من أجل إلحاقهم بالأعمال وتغذية الشركات بمهارة عمالة السويس الماهره والدفع بهم لسوق العمل من أجل القضاء على البطالة وبناء شخصية العام لمصرى والحفاظ على الهوية الصناعية والوطنية .