مارس 5, 2024

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

الخصومات الثأرية بقرية الزاوية مركز أسيوط نار حارقة تشعلها لجان المصالحات

شحاتة أحمد

في محافظة أسيوط إصابات وقتله يوميا في مراكز المدن وقراها لعدم تفعيل لجان مصالحات بأسيوط فهي لجان لاتهدف للخير وفض النزاعات ولكنها تبحث عن تراضي اطراف الإختلاف علي قطعة أرض أو مبالغ مالية الهدف منها التربح والسمسرة.

كل يوم تزداد الدماء في قرية الزاوية مركز ومدينة أسيوط حيث أصبحت الخصومات الثأرية بين جميع العائلات بالقرية من مغربها إلى مشرقها في دماء الخصومات الجميع يتربص للآخر بدون وعي ولا تفكير في نتائج وعواقب تلك الكارثة الكبرى التي تهدد سلامة المواطنين ومستقبل أجيال، وتدمير التعليم والثقافة وأصبح الجهل هو السائد الآن في تلك البقعة التي تغيب عنها وزارة الداخلية ومنظمات المجتمع المدني ولجان المصالحات.

نذكر أن تلك القرية محصنة بالأسلحة الثقيلة والمتعددة نتيجة تخزين كميات كبيرة منذ بداية الثورة المصرية وفترة تولي حكم الإخوان لدى بعض العائلات التي واصل إليها إمدادات التهريب من الحدود الليبية.

جديرا باللواء محمود توفيق وزير الداخلية واللواء أسعد الذكير مدير أمن أسيوط ان يعد الخطة الإستراتيجية للتخلص من الأسلحة المتواجدة لدى مواطني قرية الزاوية وتوجيه لجان مصالحات هدفها إنهاء الخصومات الثأرية وليس أشعال النار بين الأطراف.

كان مأمور مركز شرطة أسيوط قد إجتماع بالأستاذ سعد أحمد علي عمدة القرية والحاج حسين مهران شيخ البلد وبعض رجال المصالحات لبحث أوضاع القرية منذ يومين وتم التنسيق علي إلية واضحة لعرض قضية كل خصومة ثأرية لدعم سبل التعاون والمشاركة المجتمعية بين الأهالي والحكومة لإنهاء تلك الأزمة التي تهدد مستقبل أجيال وأمن واستقرار الوطن.