يونيو 21, 2024

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

وزيرة الإستثمار والتعاون الدولي مؤتمر “تيكاد 7” منصة هامة تجمع شركاء دوليين لدعم أفريقيا متابعة أحمد أبو العلا

 

الإستثمارات اليابانية في مصر حققت زيادة بنسبة 74.3 %.

سفير اليابان لدى القاهرة: مصر لديها إمكانيات وقدرات هائلة لإستقبال الإستثمارات اليابانية.

شاركت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، في مؤتمر عقدته السفارة اليابانية لدى القاهرة، بمناسبة قرب إنعقاد مؤتمر طوكيو الدولي السابع حول التنمية الإفريقية “التيكاد 7” نهاية الشهر الجاري، وذلك بحضور السفير ماساكى نوكى، سفير اليابان لدى القاهرة، والمهندس إبراهيم العربي، رئيس الغرف التجارية ورئيس الجانب المصري في مجلس الأعمال المصري الياباني، إضافة إلى ممثلين عن الوكالة اليابانية للتعاون الدولي “جايكا” وهيئة التجارة الخارجية اليابانية “جيترو” .

وأكدت الوزيرة، أن مؤتمر التيكاد يعد منصة هامة تجمع العديد من الشركاء الدوليين لدعم إفريقيا وتطلعاتها التنموية، كما يمثل شراكة هامة بين مصر واليابان، فيظل رئاسة مصر للإتحاد الإفريقي هذا العام، مشيرة إلى التعاون بين مصر واليابان في إنشاء المتحف المصري الكبير وفي إطار المبادرة المصرية اليابانية للشراكة في التعليم وإنشاء عدد من المدارس اليابانية في القاهرة .

ودعت الوزيرة، الشركات اليابانية إلى ضخ المزيد من الإستثمارات في مصر والتي تبلغ حاليا 880 مليون دولار فيظل وجود 106 شركة يابانية في مصر، مشيدة بما حققته الإستثمارات اليابانية في مصر خلال الأعوام الماضية، إذ ارتفعت بنسبة 74.3 % خلال العام المالي 2017-2018 لتبلغ 162.1 مليون دولار مقارنة بنحو 93 مليون دولار خلال 2016-2017 .

وأكد السفير مساكى نوكى، سفير اليابان لدى القاهرة، أن مصر أحد أهم شركاء التنمية لبلاده في إفريقيا، خاصة في مجال التدريب من خلال إستقبال المتدربين الأفارقة، موضحا أن مصر أجرت إصلاحات إقتصادية هامة بدأت تؤتي ثمارها مع تحسن المؤشرات الإقتصادية المختلفة، وهي عناصر تساهم في جذب المزيد من الإستثمارات اليابانية لمصر .

وأشار إلى أن مصر لديها إمكانيات وقدرات هائلة لاستقبال الاستثمارات اليابانية، مشيرًا إلى أن تحسن مناخ الإستثمار أدى إلى زيادة الاستثمارات اليابانية في مصر، وقد أبدى رجال الأعمال اليابانيين اهتمامًا كبيرًا بالاستثمار في مصر .

وذكر إن مؤتمر “تيكاد 7” يهدف إلى تعزيز التعاون الإستثماري والتجاري الياباني مع الدول الإفريقية، ويتضمن مناقشات حول تعزيز الصحة والتعليم والتغير المناخي وتمكين المرأة، ودعم الإستقرار والسلام والتنمية في القارة، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن تلعب مصر دورًا مهمًا في هذا السياق بصفتها رئيسًا للإتحاد الأفريقى .

وأشاد المهندس إبراهيم العربي، رئيس الغرف التجارية ورئيس الجانب المصري في مجلس الأعمال المصري الياباني، بدور وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، فى حل كافة المشاكل التي واجهت المستثمرين اليابانيين في مصر، مشيرا إلى أن هناك مستقبل كبير للتعاون الإستثماري بين مصر واليابان خلال الفترة المقبلة .

وأكد السيد/ محمد أبو العينين، عضو مجلس الأعمال المصري الياباني، أن قمة التيكاد يعد أحد أهم مؤتمر للعلاقات الأفريقية مع اليابان، موضحًا أن الفكر الياباني يمتاز بأنه فكر تنموي يهدف إلى بناء الأمم وإعداد البشر، مشيداً بالجهود التي يبذلها الرئيس عبد الفتاح السيسى، والذي دائما يشدد على ضرورة حل جميع مشاكل المستثمرين والتي تم حلها بالفعل، ووجه الشكر إلى وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، لجهودها في خدمة البيئة الاستثمارية في مصر، واستخدامها الأساليب العلمية في التواصل مع المستثمرين، كما أن مكتبها مفتوح للجميع .