يونيو 23, 2024

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

أهالى قرى مرصفا و كفر العرب و ميت كنانه يستغيثون متابعة بليغ بدوي

أستغاث أهالي قرية مرصفا بالمسؤولين أكثر من مرة يشكون مشاكلهم وهموم قريتهم العريقة التي لا تحظى باهتمام السادة المسؤولين في محافظة القليوبيه، فاخيرا اشتكي أهالي مرصفا من الصرف الصحي الذي لم ينجز حتى الآن، والذى يصاحبه مشكلات أخرى كالطرق المؤدية إلى القرية المترامية الإطراف، ولم يحرك المسؤولون ولا نواب الشعب ساكنا يخص تلك المشكلة، وكأن المشكلة لا توجد على الإطلاق.

إضافة لتلك المشكلة، نعرض مشكلة آخرى تخص قرى مرصفا و كفر العرب و ميت كنانه ، تلك القرى التى يربطها طريق أسفلتى ملاصق لمصرف مياه الصرف الصحى يبدا من كوبري كفر العرب مارا بكوبرى عزبة ابوحشيش متفرعا لقرية مرصفا و ميت كنانه ، و ممتدا لطريق طوخ شبين.

و هذا الطريق يعانى الإهمال من الوحدة المحلية بمرصفا، فلقد تكدست به القمامة و مخلفات البناء فى غياب رقابة الوحدة المحلية، و ضاق الطريق في بعض الأماكن لدرجة أنه لا يتسع لسيارتين متقابلتين، و يسبب ذلك كثير من الحوادث.

مع العلم انه قد أزيلت المخلفات كاملة منذ أقل من ستة أشهر، و لكنها بدأت فى التراكم مرة ثانية فى غياب الدور الرقابى للوحدة المحلية، مع العلم أيضا ان أصحاب المقطورات التى ترمى مخلفات البناء معروفين للأهالى و عمال الطرق بالمنطقة.

و الجدير بالذكر، ان هذا الطريق مظلم رغم و جود أعمدة الإنارة، مما يعطى فرصة للصوص بالتواجد ليلا على هذا الطريق، لذا تعد القيادة خطرا على هذا الطريق ليلا، كما يعد هذا الطريق بظلامه الدامس ملاذا آمنا لتجار المخدرات.

و يعد هذا الطريق من الطرق الحيوية، حيث يعتبر طريقا موازيا للطريق الزراعى (مصر- الأسكندرية)
من مزلقان ذكى بقها حتى قرية سندنهور ، و كثيرا مايستخدمه أصحاب السيارات حال وجود حوادث او غلق للطريق الزراعى في المسافة من قها حتى مدينة طوخ.

و يعتبر هذا الطريق متنفسا لإهالى قرية مرصفا و قرية ميت كنانه لأنه يعتبر طريقا مباشرا لمدينةبنها خارج الكتلة السكنية و موفرا للمال والوقت.

و تمر على هذا الطريق سيارات نقل ثقيلة لوجود ثلاجة فواكه ملكية خاصة لحفظ و تصدير الفاكهة التى بدورها أدت إلى إتلاف الطبقة الأسفلتية فى الطريق و خصوصافي المسافة من كوبري أبوحشيش و حتى مكان الثلاجة بعزبة رواش لأن الطريق لا يصلح لمرور تلك الشاحنات الضخمة.

علاوة على قيام الأهالى بالتعدى على للطريق و بتجاهل من الوحدة المحلية للتى لم ترفع ملكية الطريق كاملة عند الرصف، لذا يهيب الأهالى بالسيد المحافظ بالتحقيق و التحقق من شكواهم آملين أن تحظى القرية العريقة على إهتمام سيادته و خصوصافى عهد السيد عبدالفتاح السيسي الذي يولى إهتماما بالغا بالقرى و رفع مستوى معيشة المواطنين و تحقيق الرفاهية و مكافحة الفسادالذي يضر بمصلحة الوطن و المواطن.