ديسمبر 1, 2023

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

الشيخ الرملي : إن الله خلق الكون من أجل سيدنا رسول الله صلي الله عليه وسلم

 

هويدا القصاص

ألقي فضيلة الشيخ محمد الرملي حسين خليل، نائب رئيس فرع المنظمة بالأقصر، خطبة الجمعة في مسجد الحرمين بالأقصر، بعنوان “مولد النبي صلي الله عليه وسلم”.
أكد في مستهل خطبته علي وجوب إتباع سيرة النبي ومغازيه والسير علي نهجها والتعلم من أخلاقه، والإنتهاج علي منواله، والاهتداء بهديه صلي الله عليه وسلم.

وأضاف أن الله خلق الكون من أجل سيدنا رسول الله صلي الله عليه وسلم، مدللاً علي ذلك بقول الله تعالى:{ وَسَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مِنْهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} فإن كان ما في السموات والأرض سخّره الله تعالى لجنس الإنسان، فلأن يُسخّر ذلك كلّه لأشرف الناس، ولسيّد الأوّلين والآخرين من باب أولى، ودلل علي ذلك أيضا بعدد من الأحاديث والآيات.

ثم تطرق إلي الحديث عن قصة ميلاد النبي صلي الله عليه وسلم، وألقي الضوء علي مراحل حياته المختلفة بداية من رضاعته، وموت أبيه وأمه، والفترة التي قضاها في حجر جده عبدالمطلب، وما فيها من أحداث ومواقف، وبعدها تحول إلي كنف عمه أبي طالب، وحصار المشركين لهم في الشعب، وما أتبعها بعد ذلك من هجرات.
أوضح الرملي أن النبي صلي الله عليه وسلم قابل أذي المشركين له بالرحمة، والحلم، فكان رحمة للعالمين، فلم يطلب من جبريل أن يطبق عليهم الجبلين كما عرض عليه. ولم يطلب من الله أن يخسف بهم الأرض وإنما عمل بقول الله تعالي:” خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين”.

وأشار فضيلته إلي أن فتح مكة وعفو النبي وصفحه عن أهل مكة، كان أعظم مثال علي الرحمة في تاريخ الإسلام، فلم يكن صلي الله عليه وسلم يحب الدماء ولا القتال، وإنما يجنح إلي السلم بلا تفريط.

كما بيًن أن الذين يدعون إلي القتل بعيدون كل البعد عن منهج النبي وهو منهم براء، لأنهم بدلوا دينه وضلوا سنته، كالذين يطردون من عند حوض النبي يوم القيامة لأنهم بدلوا دين الله بعد وفاة النبي، فيقول صلي الله عليه وسلم:” سحقا لم بدلوا بعدي”.
واختتم خطبته كعادته بالحث علي الصلاة علي النبي صلي الله عليه وسلم، مبينا فضلها، وأردفها بالدعاء لمصر وأهلها ولأئمة المسلمين عامتهم.