أبريل 21, 2024

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

“جهاد” أديب المصري

تلك الأميرة الصغيرة
وأبن عمتها الأمير محمود
وبعد سقوط الدولة العباسية من قبل التتار الذين اجتاحو أغلب البلاد العربية في أسيا
تم القبض عليهما وبيع كل منهما منفردا في سوق النخاسة
الى ساقتهما الأقدار بعد سنوات ليلتقيا مرة أخرى في قصر شجرة الدر حاكمة مصر بعد وفاة نجم الدين الصالح أيوب بالقلعة ليتزوجا
بعد أن اصبحت هي جولنار وهو قطز ذلك الفارس المملوكي التابع لأمير المماليك الصالحيه عزالدين أيبك
وبعد أغتيال شجرة الدر وهو الاسم الذي اطلقه عليها زوجها نجم الدين الصالح أيوب عندما قام بعتقها من الرق وكان اسمها عصمة الدوله وتكنى بأم خليل
وبعد ان قتلت شجرة الدر رميا من فوق سور القلعة على يد قطز
إنتقاما لقتلها ايبك أميره
واعتلاء قطز عرش مصر وذهابه لملاقاة التتار في عين جالوت بقيادة كتبغا قائد جيوش هولاكو زعيم التتار
واثناء القتال ظهر جليا تفوق قطز وجيشه فأمر كتبغا ثلاثة من فرسانه أن يقتلو قطز حين تحين لهم الفرصه حتى يتسلل الأحباط لجيش مصر
وأثناء محاولتهم التسلل وسط المعركة تنبه قطز وقتل الاول ثم الثاني وأثناء ذلك كان الفارس التتاري على بعد خطوات من قطز فألقى رمحه فانشقت الارض عن فارس ملثم يفادي الرمح المتجه لقطز ويتلقاه هو في ظهره لينقض قطز على الفارس الثالث ليقتله وتوجه للفارس الملثم الذي فداه بحياته وكشف عنه الغطاء فإذا بها جهاد زوجته هي نفسها الفارس الملثم الذي أفتداه بحياته فأنتفض قطز باكيا صارخا يطيح برأس بكل من يقابله من التتار ليعود منتصرأ مظفرا وبعد عام تم قتل قطز بمؤامرة خطط لها صديقه عمره ورفيقه في الكفاح الظاهر بيبرس