مارس 5, 2024

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

“لساني بينكم خسر العبارة” بقلم مصطفى سبتة 

ذهبت إلى الطّبيب فجسّ نبضي
وعاينني بواسطة العـــــــــيون
وأخبــــــــــرني بأنّ الدّاء إرث
تسلّل في الدّماء إلى الجـــــفون
فهذا الدّاء في وطني طليق
أصاب النّاس في بؤر المــجون
وأمّا الرّافضون من الأهالي
فقد سكنوا الرّهيب من السّجون
لساني بينكم خسر العباره
فأصبح عنــدكم مـثل القذاره
أصبتم بالغباوة في زمان به
الأقلام أبدعــــت الحــــضاره
نهبتم واستبحتم فانكشفتم
وفاق البطش في وطنــي الحراره
وكدتم للمدارس في بلادي
ببرمجة تقوم عـلى الخســاره
فها نحن استــــبدّ بنا التّدنّي
وها أنــــــــتم أسأتم للإداره
رغيف الشّعر يخبز للبشر
بحكمته الورى صنـــعوا العبر
تحنّ له القـــــلوب بكلّ ودّكزر
ع الأرض ينبته المــــــــــــطر
وتركب موجه الأذهان فقها
فتبحر في التّليد من الأثر
وتبدع في التّفكّر كلّ فنّبه
الحكماء قد نفعوا البــشر
كبوصلة تقود إلى الأعالي
يوجّهها القــــضاء مع القدر
بقارعة الطّريق مشيت ليلا
وكانت أمّتي تزداد جــــــهلا
مشيت مع الرّصيف إلى ظنون
بها الشيطان في البلـــوى تجلّى
سألته عن أبالســـــــة اللّيالي
ومن صـنعوا الهوى قولا وفعلا
فدمدم في مخاطبتي مجيبا
وعن قول الحقـــيقة قـد تولّى
وحاول أن ينال ولم أبالي
لأنّي قد أجبت بلفـــــظ كلاّ
تعالوا كي نناقش ما يدور
لتتّضح المسالك والأمــــــور
لماذا نحن أصبحنا ضعافا
نعاقب بالسّياط ولا نثــــور
لماذا نســـــكن الظّلماء فينا
كأنّا في ثقافتنا قشـــــــور
ألم ندرك بأنّ الـــــــعلم نور
وأنّ الجهل موطنه الجـحور
ومن لم يجتهد في كلّ أمر
سيغلبه التّهاون والقـــصور
أرى أن لا حياة لمن أنادي
فهم درسوا بمدرسة الفسـاد
تشبّع جلّهم بالنّهب جهرا
فضلّوا في الطّريق كقـوم عاد
وأمّا الحاكمون فهــــم زناة
وقد نشـروا الدّعارة في بلادي
أبيت على التّأمّل في شعوب
تخلّت عن مرافقة الرّشــــاد
فلا سمع ولا بصر لديهــــــم
كذلك في الحواضر والبـوادي
تعبـــت من التّأمّل في الأنام
وقد ألفوا اللّذيذ مــــن الحرام
سألت الله أن تلـــــد اللّيالي
نجوما في العباد من العــظام
تضاء بفقههم ظلمــــاء جهل
أساءت بالغبــــــــاء إلى الأنام
كفى ما ألمّ بنا انحـــــــطاطا
فنحن اليوم نسـكن في الظّلام
طمرنا في التّراب رؤوس أهلي
كما فعل القطـــــيع من النّـــعام