يوليو 17, 2024

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

“علم الدين” نجاح الضربات الأمنية الإستباقية دليل على يقظة الدولة المصرية ضد الإرهاب

 إياد رامي

قال رامي لبيب علم الدين نائب رئيس حزب مصر 2000 بالخارج ، وعضو الاتحاد العالمى للمواطن المصري بالخارج والمقيم بدولة البحرين ، إن العملية النوعية والضربات الاستباقية التي قامت بها وزارة الداخلية اليوم بالقضاء على 11 من العناصر التكفيرية والإرهابية بالعريش، وكان لها العامل الأكبر فيما ينعم به المواطن من أمان في كل ربوع الوطن، مشيرا إلى أن الجماعة الإرهابية تتلقى ضربات موجعة من الأمن المصري ، وبرهنت مما لا يدع مجال للشك على قوة جهاز المخابرات بوزارة الداخلية وقطاع الأمن الوطني ومدى الإستعداد الكامل لبسط الأمن والقضاء على التجمعات الإرهابية واقتلاعها من جذورها بأقل الخسائر .

وأوضح “علم الدين ” ، فى واحدة من أقوى الضربات الأمنية الاستباقية لجهاز الأمن الوطني ضد الكيانات الإرهابية، نجحت قوات الداخلية المصرية ، في إحباط مخطط إرهابي لعين كان يستهداف البلاد والمنشآت الحيوية على أرض الفيروز ومقتل 11 إرهابيا، والتحفظ على المتفجرات والأسلحة ، موضحا أن الإستراتيجية التي اعتمدها وزير الداخلية محمود توفيق ساهمت بشكل كبير في تحجيم النشاط الإرهابي، والقضاء على العناصر الإجرامية التي تنوي تخريب السلم والأمن من خلال معلومات وتحريات دقيقة وجهود كبيرة، يقف خلفها مجموعة من الضباط والكوادر الأمنية، التي تعمل على مدار الـ 24 ساعة، وترصد وتتابع وتضبط كل ما يهدد بالأمن وتتعامل باحترافية مع التنظيمات التكفيرية والإرهاب الظلامي .

مشيرا إلى أن الإرهاب ظاهرة عالمية تستهدف خراب الدول ، تعاني منه منطقة الشرق الأوسط ومن الممكن أن يتسرب إلى مناطق أخرى فى العالم اذا لم يتكاتف العالم بأثره ضد ، من خلال الامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان وضرورة فرض العقوبات الرادعة ضد الدول الراعية الإرهاب ، مؤكدا أن الدولة المصرية هي ميزان الشرق وقلب العالم العربى وبوابة التجارة العالمية إلى أوروبا ، فمصر قيادة وحكومة وشعب مستمرة في حربها على الإرهاب لآخر قطرة، وعمليات سيناء مستمرة فى محاصرة الإرهاب والقضاء عليه نهائيا نهائيا بقيادة القوات المسلحة المصرية صمام الأمان وحماة الوطن .