يوليو 12, 2024

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

تصريح المستشار محي البدوى حول قرار مفوضية الأمم المتحدة 

فاطمة عوض 

صرح المستشار محي البدوي المستشار الإعلامي لوكالة الأنباء الدولية لحقوق الإنسان والمستشار الإعلامي لمفوض الشرق الاوسط للجنة الدولية لحقوق الانسان ومستشارها لشؤون الأمم المتحدة وسفير ومفوض الوكالة بمصر بأن القرار الذي اتخذه المفوض السامى لمفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان المتعلق بتأجيل المؤتمر القومى حول تعريف تجريم التعذيب والذي تم تحديد انطلاقه وموقعه بالقاهرة كان قرارا خاطئا ومزريا لانه استند على ضغوط من بعض المنظمات الحقوقية التى تدافع بصفه مباشرة عن الإرهاب والمجرمين وان الاستجابة لتلك المنظمات الحقوقية التى تتلقي أموالها من الدول الراعية للإرهاب هو بمثابة انتهاك واضح للقواعد والقوانين الدولية التى شرعت وقننت من أجل الدفاع عن حقوق الانسان وادميته. 


هذا وقد أكد المستشار محى البدوي أن الدولة المصرية تعيش حياة مستقرة وتحترم حقوق الانسان وليس هناك ثمة انتهاكات لحقوق الانسان فى مصر لاسيما حالات فردية الهدف منها جمع معلومات من شأنها الحفاظ على الأمن العام للدولة المصرية وهذا الأمر موجود فى كل دول العالم وأن اعتبرنا هذا انتهاكا لحقوق الإنسان فإذا جميع دول العالم أصبحت مدانه بهذا الأمر والأسباب التى ضغطت بها المنظمات الحقوقية الممنهجة والممولة كلها واضحة ومكشوفه فهم بشكل ادق وأوضح يتحدثون عن أعضاء جماعة الإخوان المسلمين التى صنفتها الأمم المتحدة جماعة إرهابية فما صنعته تلك الجماعة فى مصر والدول العربية هو الانتهاك الحقيقي لحقوق الإنسان .


وفى نهاية البيان ناشد المستشار محي البدوي المفوض السامي لمفوضية الأمم المتحده لحقوق الإنسان إعادة النظر فى هذا القرار مؤكدا أن مصر ملتزمه كل الالتزام بجميع القوانين والمواثيق الدولية التى من شأنها حماية حقوق الإنسان والحفاظ على آدميته وكرامته وأن الدولة المصرية هى دولة ذات سيادة وصاحبة موقف وقرار وتواجدها فى كافة الاجتماعات والاحتفالات والمراسم الدولية مشهود له على الصعيد العالمى فمصر هى دولة الأمن والأمان والاستقرار والحرية والبناء .