يونيو 23, 2024

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

وزير الثقافة تفتتح الدورة التأسيسة لبينالي فنون الطفل بمركز الجزيرة

أحمد أبوالعلا

عبد الدايم : إنجازا ثقافيا جديدا ويأتى تحقيقا لتوجهات الدولة للإهتمام بالمواهب الواعدة
إيماناً بقدرة الإبداع على تهذيب النفس وإعداد أجيال قادرة على الإرتقاء بالمجتمعات.

افتتحت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة والدكتور خالد سرور رئيس قطاع الفنون التشكيلية الدورة التأسيسة من بينالي القاهرة الدولي لفنون الطفل تحت 18 عاما والذى يقام بالتعاون بين وزارة الثقافة ممثلة فى قطاع الفنون التشكيلية وجمعية أمسـيا للتربية عـن طريق الفن – أفريقيا والشرق الأوسط ويحمل شعار “مكاني المفضل” وذلك بقاعة العروض في مركز الجزيرة للفنون بالزمالك وبحضور الدكتورة سرية صدقي رئيس البينالي ، الدكتور أحمد حاتم قوميسير عام البينالي وعدد من التشكيليين والنقاد والمشاركين .

قالت عبد الدايم إن تأسيس بينالي للطفل يعد إنجازا ثقافيا جديدا ويأتى تحقيقا لتوجهات الدولة الرامية إلى الإهتمام بالمواهب الواعدة والنشء لإعداد جيل يؤمن بالمبادئ الإنسانية وقادر على استكمال بناء الوطن والتعبير عن ذاته وإنفعالاته بإستخدام الألوان مشيرة إلى دور الفنون والثقافة فى تهذيب الوجدان ، و أوضحت أن إتاحة الفرصة لمشاركة ذوى القدرات الخاصة ياتى تنفيذا لمسارات دمجهم بشكل طبيعى فى المجتمع واضافت أن اقامة هذه الدورة التاسيسية يجسد تكاتف قطاعات وهيئات الدولة الرسمية والمجتمع المدنى لتحقيق محاور التنمية المستدامة.

من جانبه قال رئيس قطاع الفنون التشكيلية إن البينالى فى دورته التاسيسية يوجه الدعوة لأطفال العالم للتعبير عن احلامهم وطموحاتهم وشعورهم بمكانهم المفضل وعلاقتهم به وغيرها من الخواطر التى يحملها خيال الأطفال .

وأوضحت رئيس البينالى أن الدورة التأسيسية تقدم لها 2185 مشارك من 19 دولة عربية وأجنبية تم إختيار 943 منهم وتم فحص أعمالهم من خلال لجنة تحكيم متخصصة ضمت الدكتور عادل ثابت رئيسا وعضوية كل من الدكتورة هناء زيدان ، الناقدة سوزان شكري ، الناقدة عبير عبد الله ( الكويت) ، الفنان سمير بن مرزوق بن دهان ( السعودية) ، كولين كوميرفورست ( أمريكا ) ، جينيفر أسيما أندرسون ( بريطانيا ) والدكتورة ماهيناز ماهر وهيب .

وقال القوميسير العام إن البينالى يؤكد دور مصر الريادي وجاء ميلاده ليعكس قيمة ممارسة الفن كحق لكل الأطفال مشيرا إلى أن دورته التاسيسية نجحت فى جذب أطفال العالم للمشاركة فى فعالياته .