مايو 27, 2024

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

المستعلمون ينتحرون على صفحات الصحف والمواقع الألكترونية

 

 عماد الدين العيطة

كلما إختليت بنفسى وتأملت كيف بدأت الأيام والسنين تمر أسرع من سابق عصرها كلما تأكدت أن الساعة قد قربت وأن يوم القيامة بالفعل قد وشك وأن للساعة علامات كبرى وصغرى وبين هذه العلامات علامات أصغر تحدث بين حين وأخر منها “عصر المستعلمون” 

ولربما تربيت مثل كثيرون غيرى من الناس على أن أنتظر والدي حتي ينتهى من جريدته لكي أبدأ أنا في قرائتها أو أشترى جريدة أخرى منافسة ثم نتناقش فى مختلف موضوعاتها وكان لنا أمثلة عليا من الكتاب والصحفيين كنا نعشق أن نقرأ لهم ، و لكن دون أن ندرى جرت الأيام بنا مسرعة كأنك تفر تقويم ورقى مكتبى بين يديك حتى إنتهت بنا هذه العادة إلى ما يسمى بالإعلام الألكترونى الذى جاء بسلاح ذو حدين الأول نجح فى سرعة توصيل رسالته والأخر إنتحروا به المستعلمون فماتوا ولا عزاء لهم ،

والمستعلمون هنا هم مرضى نفسيين أصابتهم علة الظهور والفشخرة والتقليد والعيش فى دور المثقفين وهم فى الأصل أميين عقماء الفكر جهلاء وربما منهم من لايحمل أى شهادات دراسية أصلا ، فعلوا مثلما فعلت إمرأة أرادت أن تكون ممثلة ففشلت فى إتقان الدور فإمتهنت الرقص فتعرت حتى ظهرت على حقيقتها ، مع الأسف أن الساحة الإعلامية الألكترونية مازالت تمتلئ ثم تفرغ ولكن بفزع يفزع الأخرين من القراء تارة حيث يجد القارئ نفسه أمام خبر مقزز وتافه مثل كاتبه ومن الكتاب الصحفيين تارة أخرى فى المعاناه من مزاحمة المستعلمون الذين يسرقون أخبارهم وكتاباتهم طامعين فى أن يقال عنهم أنهم من الطبقات المثقفة فى المجتمع .