مارس 1, 2024

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

موظفين وعمال بأسيوط يستغيثون برئيس الوزراء متابعة شحاتة أحمد

 

كان اللواء نبيل العزبى محافظ أسيوط السابق معشوق أبناء اسيوط حقق لهم انجازات لم ولن يحققها محافظ مثله، أهتم بالمواطن البسيط والعمال البسطاء .


فى عام ٢٠١١ أخبره المقربين إليه أن هناك عدد كبير من الموظفين تم نقلهم والبعض تم خصم جزء من راتبه وهناك مطالبات عديده بعودتهم والاكتفاء بالمدة السابقة .


بالفعل اصدر قرار ر١٣٧ الذى يتضمن إلغاء الجزاءات خلال السته شهور الأخيرة وإعادة مستحقاتهم الماليه. …إعادة جميع حالات النقل وإعادتهم إلى مواقع عملهم السابق قبل النقل بالفعل تم تنفيذ القرار وكانت لفته إنسانية منه .

وجاء اللواء جمال نور الدين ..وارتدى قميص العزبى وقال أنه سيحاول أن يكون امتدادا له ..أعطى ثقته لبعض المقربين منه ..ولكن لم يكونوا أهلا لهذه الثقة، نقلوا له ماهو مخالف للواقع واستغلوا سرعته فى اتخاذ القرار بمعلومات مضللة.

مع بداية هذا العام أصدر أكثر من ٥٠ قرار أو أقل …قرار نقل فيها العاملين من أماكن عملهم وللأسف دون تحقيق أو عرض على النيابة أو الشئون القانونية.

تركزت كل قراراته على نقل الموظفين الصغار، عمال نظافة، اشغالات، متابعة، مشرفين نظافه ..وأضح كذلك أنه بينه وبين القيادات الحزبية والموظفين عنده عداء نقل مرشح حزب حماة الوطن لمجلس النواب ومرشح تيار الاستقلال السابق بسبب مقالاته على الفيس بوك، نقل أمين أحد الأحزاب السلام الديمقراطي، تم نقلهم إلى مراكز بعيدة، منهم مرتباتهم لاتكفى مواصلات فقط .

وماذا عن أسرهم وأولادهم ومتطلبات الحياة المعيشية والمرتفعة بطبيعتها،الجميع منهم من يأخذ إجازه ومنهم من يغيب وأصبح معرض للفصل .

أصبحوا جميعا أيدى عاطلة لايؤدون عملا ، أما بسبب عدم ذهابهم للعمل لعدم مقدرتهم المالية أو لظروفهم الصحيه لقرب خروجهم على المعاش .

المحافظ لم يراعى الجانب الإنسانى فى كل قراراته بدعوى محاربة الفساد، لكن تناسي أن المتهم برىء ومن يثبت أدانته التحقيق والقضاء،وهذا لم يلجا إليه .

المحافظ يعلم أن هناك صراع بين رجال السكرتير العام والسكرتير المساعد كل منهما له مؤيديه ويدفع المؤيدين ثمن هذ الصراع بانتقام طرف من مؤيدى الطرف الآخر مستغلين سلطاتهم .

الكل ينتظر من اللواء جمال نور الدين أن يصدر قرارا مثل قرار اللواء العزبى، أو يتمكنوا من مقابلة رئيس الوزراء أو يسمع أحد صوتهم، بداية من وزير التنميه المحليه حتى أب كل المصريين السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى، صاحب القلب الكبير الذي يدافع كثيرا عن البسطاء من أبناء الوطن والذي لن يرضيه وهو الذي أرسل رجاله لحل مشاكل المواطنين وليس الأنتقام منهم.. والمحابة للفساد والاستبداد وتجاوزات المسؤلين المقربين لهم.