ديسمبر 5, 2023

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

“نعم أنا – – -إنسان معاق” بقلم زينب محمد

نعم أنا انسان معاق ،، ولكن إعاقتي هذه
لم ولن تستطيع أن تسرق مني سعادتي أبدا 
فأنا بالفعل سعيد بحياتي كما هي وبما أكرمني به الله من إبتلاء .
فإبتلاء الله رحمة اللهم ﻻ إعتراض على حكمك ياربي
أنا لست معترضا وﻻ أخاف من أقدار قدرها الله تعالي ليَ 
صحيح أني شخص ذوي إحتياجات خاصه ؛؛ وظروف حياتي ليست كظروف حياتكم انتم أيها الاصحاء
ولكني لي حق في الحياة مثلكم
كما أني لي حقوق علي مجتمعي َ [ أتمني أن يوفرها لكل إنسان معاق ]

ومن أبسط حقوقنا أن تجعلونا نحيا بينكم دون أن نري في عيونكم نظرة الشفقة والعطف التي تكاد تقتلنا كلما نظرنا إلى أعينكم .

نعم أنا محتاج لمساعدتكم — ومصادقتكم — وخدمتكم ولكني سعيد بوجودي في الحياة وراضي كل الرضى وأتمني رضاكم أيضا

وبإمكانكم أن تسعدوني بحنانكم وعطفكم ومشاعركم الطيبه في تصرفاتكم معي دون أن تشعرون بفضلكم ومنكم بها علىَ ودون الحاجة لنظرة الشفقة 

وأنا لي مطالب أحب أن أطلبها من كل المسؤولين عن ذوي اﻹحتياجات الخاصة
ومطالبي بسيطة جدا وغير مكلفة ولا مزعجه لأي أحد وهي 

أرجو أن توفروا لنا أنا وأصدقائي مكان في الشارع وعلى اﻷرصفه مكان خاص بنا
حتي نتمكن من التحرك بكامل حريتنا دون عناء أو مشقه أو إحراج لنا 
وفروا لنا أتوبيسات مجهزة وبمواعيد محددة لذوي اﻹحتياجات الخاصه 

حاولوا إسعادنا والترفيه عنا وإجعلوا لنا مكانا في دور السينما والمسرح ببلاش نحن ومرافق معنا
وفروا لنا أماكن في الجامعات
مع مراعاة ظروفنا الصحية وتأثيرها علي درجة تحصيلنا من المناهج
إعفونا من شرط المجاميع المرتفعة في الكليات النظرية
إوجدوا لنا عملا حقيقيا في المصالح الحكوميه دون

عناء (وإحذفوا كلمة روتين وبيروقراطية ) من قاموسكم في التعامل معنا — فعلوا أقوالكم وقراراتكم على أرض الواقع 

وفروا لنا اللاج علي نفقة الدولة دون عذاب ومهانة
يكفي رؤيتكم لنا وحالاتنا التي لا يمكننا أن نخدعكم بها أو ننصب بها عليكم
أعني دون اللجوء إلى الروتين وإحضار أوراق تثبت لكم اننا ذوات حاله خاصة في كل مرة تحتاج فيها إلى العلاج – – – إحنا ولادك يا أم الدنيا إتبنينا يا أحلى إسم في الوجود ،،. يا إسم مخلوق للخلود

خففوا الحمل عن كاهل أهالينا الذين تحملوا الكثير من ألوان العذاب والمعاناة المادية والمعنوية والجثمانية .
عوضوهم عن عذابهم معنا طوال حياتنا وارفعوا عنهم ولو قليل من العبئ والمعاناة .

وفروا لنا بيت يصلح للحياة اﻵدمية في كل حي حتي نستطيع أن نتزوج ونعيش حياة كريمة ونعيش حياتنا بشكل طبيعي 

ومن موقعي هذا أنا أصرخ بكلماتي هذه ليس خرسا
ولكن بصوت عااااالي جدا

أطلقوا أجنحتنا المكسورة حتي نقدر علي الطير مثلكم وساعدونا علي جبر كسورنا
وإفسحوا لنا ساحات الأمل والإبداع والإشراق
إفتحوا لنا سراع قلوبكم وإحتونا ومضمونا من أمواج القهر والشعور بالنقص ومن نظرة الشقه التي تتملككم كلما رأيتمونا

خلونا نعيش السعاده ونشعر بها دون إحراج أو شعور بالنقص أو بالخجل 

وﻻ تحكموا علينا بأننا ضعفاء فنحن نملك
قدرات عظيمه حبانا الله إياها
وكانت لنا عوضا عن ما أخذ منا فأصبحنا متساوين معكم أيها الإحصاء ٪

[ يعلم الله الخير لك أكثر من نفسك
ففد يحي قلبك ببلاء يصيبك فتكون البلية عطية
وقد يميت قلبك بكثرة النعم فتكون النعمة نقمة

رسالتي هذه كلفني بكتابتها عضو رائع في نادي المعادي له ظروف خاصه وأنا أكن له كل إحترام وتقدير ومعزة .