أبريل 15, 2024

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

” حزب المؤتمر ” يدشن اول مدرسة للكادر السياسى لإعداد نائب المحليات

متابعة / مايكل عادل صبحي

في اطار خطة حزب المؤتمر لتدريب و تأهيل الكوادر السياسيه خاصة من الشباب والمرأة وذوى القدرات الخاصة قام حزب المؤتمر بتدشين مدرسة الكادر السياسي بمقر الامانة العام للحزب بجاردن سيتى بوسط العاصمة بحضور الربان عمر المختار صميدة رئيس الحزب وقيادات الامانة العامة للحزب .

حيث بدأ الافتتاح باول محاضرة عن تدريب نائب المحليات بمدرسة الكادر السياسي .

وتنقسم مدرسة الكادر الي ثلاث مراحل مرحلة نظرية ثم مرحلة عملية و تنتهي بنموذج محاكاة .

كما شمل الحضور اعضاء المركزيه وبعض القيادات من المحافظات والقى الربان عمر المختار صميدة كلمة امام الحاضرين استعرض فيها شرح فلسفة واهداف انشاء اول مدرسة حزبية للكادر السياسى ودورها فى تأهيل اعضاء حزب المؤتمر لخوض الانتخابات القادمة للمجالس الشعبية المحلية بعد إقرار مجلس النواب فى شهر اكتوبر المقبل لمشروع قانون الإدارة المحلية مع بدء دور الانعقاد الخامس والاخير لمجلس النواب فى فصله التشريعى الأول .

وأفاد ” صميدة ” ان الأمانات العامة لحزب المؤتمر بمختلف المحافظات بدأت الاستعدادات لتدريب كوادر وشباب الحزب لحضور الدورات التدريبية داخل مدرسة الكادر السياسى التى يحاضر بها كبار الخبراء والسياسيين فى مجال الإدارة المحلية .

وأعرب صميدة عن امله فى ان يكون لدى جميع الاحزاب مؤسسات لتدريب كوادره وشباب لخوض الانتخابات الخاصة بالمحليات والانتخابات البرلمانية .

كما ذكر  الدكتور مهران عبد اللطيف مهران الخبير فى الإدارة المحلية ان مدرسة الكادر السياسى ستكون نبراسا لتدريب الكوادر السياسية داخل حزب المؤتمر لخوض الانتخابات المقبلة وإعطاء اكبر اهتمام بالمحليات بين الواقع والمأمول مؤكدا ان هذه المدرسة السياسية والتى ستكون دوراتها تحت عنوان ” الإدارة المحلية بين الواقع والمأمول ” وسيتم تفعيل كل ماجاء فى الدستور فيما يتعلق بالجهاز التنفيذى والإدارة المحلية بجميع مستوياتها بداية من المحافظين ونوابهم ورؤساء المدن والمراكز والأحياء والوحدات المحلية القروية .

وأشار ” مهران ” الى انه مع اصدار مشروع قانون الإدارة المحلية الجديد فى دور الانعقاد القادم لمجلس النواب الذى يتضمن نقلها من الإدارة المحلية الى نظام الحكم المحلى وستكون هناك رقابة فعالة من المجالس الشعبية المحلية بعد انتخابات هذه المجالس بعد اصدار قانون الإدارة المحلية الجديد .

و قال انه بعد إلغاء المجالس الشعبية المحلية منذ 2011 ولايتم الرقابة الشعبية على الأجهزة التنفيذية بالمحليات بجميع مستوياتها .

وقد حضر افتتاح مدرسة الكادر السياسى عدد من قيادات الامانة المركزية واتحاد الشباب واتحاد المرأة وعدد من قيادات حزب المؤتمر بالمحافظات .